إربد الأهلية في سطور

Back to المدونة

إربد الأهلية في سطور

شعار جامعة إربد الأهلية

منذ مطلع تسعينات القرن العشرين، بدأت تنهض في إقليم الشمال في المملكة الأردنية الهاشمية، قلب الأمة العربية والإسلامية، منارة أكاديمية علمية يسطع نورها في كل الاتجاهات، إنها جامعة إربد الأهلية، التي أسست عام1994، وها هي الجامعة تحتفي باليوبيل الفضي على تأسيسها، وتسعى الجامعة إلى استخدام أحدث الطرق للتعليم الالكتروني لمواكبة التكنولوجيا في التعليم، ولقد تم ترخيص الجامعة بقرار رقم (106) عام 1991 من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في المملكة الأردنية الهاشمية، وقد بدأت الجامعة بقبول الطلبة عام 1994.

وتضم الجامعة خمس كليات هي: 

1.            كلية الآداب والفنون، وتضم الأقسام الآتية: اللغة العربية وآدابها، اللغة الإنجليزية وآدابها، ومتطلبات الجامعة.

2.            كلية العلوم وتكنولوجيا المعلومات، وتضم الأقسام الآتية: علم الحاسوب، نظم المعلومات الحاسوبية، والرياضيات لمرحلتي البكالوريوس والماجستير، وقد حصلت الجامعة على الموافقة من وزارة التعليم العالي والبحث العملي لتدريس تخصص الذكاء الاصطناعي في الكلية اعتباراً من بداية العام الدراسي القادم 2019/ 2020 .

3.            كلية العلوم التربوية، وتضم الأقسام الآتية: معلم صف، التربية الخاصة، والإرشاد النفسي والتربوي.

4.            كلية العلوم الإدارية والمالية، وتضم الأقسام الآتية: المحاسبة لمرحلتي البكالوريوس والماجستير، والعلوم المالية والمصرفية، وإدارة الأعمال، والإدارة السياحية، والتسويق، ونظم المعلومات المحاسبية، ونظم المعلومات الإدارية، وقد حصلت الجامعة على الموافقة من وزارة التعليم العالي والبحث العملي لتدريس تخصص التسويق الإلكتروني والتواصل الاجتماعي في الكلية اعتباراً من بداية العام الدراسي القادم 2019/ 2020.

5.            كلية القانون: وتضم قسم القانون لمرحلتي البكالوريوس والماجستير.

6.            كلية التمريض: وتضم قسم التمريض.

وقد رفعت الجامعة شعار التعليم للجميع، حيث أنها انفردت بين الجامعات لفتح برنامج دوام للطلبة الموظفين يوم السبت وباقي الأيام مسائي، وعززت الإنجاز والتميز بتحقيقها العديد من الإنجازات في مختلف المجالات العلمية والأكاديمية والثقافية والاجتماعية والرياضية.

وتضم الجامعة مجموعة من الدوائر الأكاديمية والخدمية، فعمادة شؤون الطلبة تُعد بيت الطلبة وخيمتهم التي تعالج مشكلاتهم وقضاياهم، وتعمل على صقل شخصياتهم عن طريق البرامج والنشاطات المنهجية واللامنهجية، وتضم العمادة نادياً للطلبة العرب، يمكنهم من ممارسة نشاطاتهم وهواياتهم المختلفة، كما أنشأت الجامعة المرسم الجامعي، وخصصت له قاعة مزودة بكل المستلزمات الفنية اللازمة للطلبة والفنانين من أبناء المجتمع المحلي، كما تضم العمادة مكتباً لصندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية  والإرشاد المهني، هذا بالإضافة إلى الصالة الرياضية المتعددة الأغراض والمجهزة بأحدث المعدات الرياضية، إضافة إلى الملاعب والمدرجات الرياضية، مثل ملعب كرة القدم، وكرة اليد، وكرة الطائرة، ومدرج يتسع لـحوالي (4000) شخص، وصالات رياضية للتنس، والشطرنج، والبلياردو.


مجلة إربد للبحوث والدراسات

كما تولي الجامعة اهتماماً خاصّاً بعمادة البحث العلمي والدراسات العليا عن طريق تفعيل دور أساتذة الجامعة والطلبة، وحثهم على إجراء البحوث والدراسات التي تعود على الجامعة والوطن بالنفع والفائدة. وتُصدِر الجامعة مجلة إربد للبحوث والدراسات التي تستقطب العديد من الأبحاث المحلية والعربية والدولية.

ومن المعالم المهمة في الجامعة المكتبة التي تحتوي على ما يزيد عن )76000) كتاب في مختلف التخصصات، وعلى (106) دوريات عربية وأجنبية، وتضم بين جنباتها المكتبة الإلكترونية وقواعد البيانات، وتشترك أيضاً في قاعدة البيانات الإلكترونية (بروكويست) في(39) قاعدة معلومات إلكترونية فرعية، وحوالي (160000) كتاب إلكتروني E-BOOK، لتأمين المعلومات والمعارف لمرتاديها، كما تحتوي المكتبة على قاعدة بيانات قانونية متخصصة من موقع عدالة للمعلومات القانونية.

وتولي الجامعة اهتماماً كبيراً بدوائرها الإدارية؛ فدائرة العلاقات العامة والإعلام التي تقوم بنقل الصورة المشرقة عن الجامعة بكافة الوسائل الإعلامية والشخصية معلم من معالم الجامعة المتميزة.

أما دائرة القبول والتسجيل، فهي الدائرة التي تعنى بقبول الطلبة وتوثيق سجلاتهم وعلاماتهم، وتسجيل موادهم الدراسية.

وأما دائرة المالية واللوازم، فهي الدائرة التي تقوم بتدقيق الأمور المالية ومتابعتها وإعداد التقارير المالية اللازمة.

كما تضم الجامعة مجموعة من الدوائر الإدارية والفنية والخدمية، فهناك دائرة الشبكات والصيانة، ومركز الاتصالات والاستشارات والتعليم المستمر وخدمة المجتمع.

وتمتلك الجامعة أسطولاً كبيراً من الحافلات مجهزة بكافة وسائل الراحة والأمان، مهمتها تأمين مواصلات الطلبة وتسهيل نقلهم من الجامعة وإليها، لمختلف محافظات المملكة وألويتها.

هذا وقد أولت الجامعة اهتماماً كبيراً بالمختبرات إذ قامت بتجهيز مختبرات الحاسوب بأحدث الأجهزة، ووفرت مختبراً للغات مزوداً بأحدث التقنيات، إضافة إلى مختبرات الوسائل التعليمية، ومختبر العلوم الطبيعية، ومختبر العلوم البيولوجية، ومختبر الأطفال، ومختبر أساسيات التمريض، ومختبر التعليم السريري، ومختبر وغرفة عمل التصوير الضوئي.

وخدمة لأبنائنا الطلبة فقد هيأت الجامعة خدمات التأمين الصحي، وعيادة طبية، ووفرت المطاعم والأكشاك ليتسنى للطلبة تناول الطعام والشراب في أوقات فراغهم وبأسعار مناسبة، كما وفرت الجامعة مكتباً لبيع الكتب وتقديم الخدمات الطلابية المختلفة.

وترتكز إستراتيجية الجامعة على محاور عدة، منها: البناء العلمي والتربوي للطالب وتحسين البيئة الطبيعية للجامعة، وتطوير عناصر البنية التحتية بحيث تصبح الجامعة بيئة جاذبة للطلبة سواء من الأردن أم من خارجه. وتسهم الجامعة أيضاً في رفد السوق المحلي والإقليمي بالكفاءات العلمية والتربوية من خريجيها، والمشاركة الفاعلة في القضايا الاجتماعية والإنسانية وتوفير مصادر المعرفة الملائمة، واستحداث تخصصات جديدة يحتاجها السوق المحلي والعربي والدولي، والاهتمام بالحوافز التي من شأنها تعزيز وتعميق قيم الانتماء للجامعة والوطن.

وتكتمل الفرحة في جامعة إربد الأهلية وهي ترفد الوطن العربي الكبير بشبان وشابات لينطلقوا إلى فضاءات العمل، بعد سنوات من الجد والعمل والدراسة، مسلحين  بالعلم والإيمان والمعرفة.


الرؤية والرسالة والقيم والغايات الإستراتيجية للجامعة

رؤية الجامعة

تطمح جامعة إربد الأهلية لتكون منارة علم نافع لجيل الغد الواعد وتسعى أن يكون المنتسبون لها عند تخرجهم ودخولهم سوق العمل لَبِنة من لَبِنات بناء الوطن والأمة بكفاءة وتميز وقدرة وابتكار وتحديث، وتنظر الجامعة للمستقبل لتحسين الأداء وإثبات الذات أكاديميّاً بين الجامعات، والبناء العلمي للطالب، وتطوير عناصر البنية التحتية لتصبح الجامعة بيئة جاذبة للطلبة من الأردن والدول الشقيقة، وتتطلع الجامعة إلى الإسهام محليّاً وعربيّاً في تنمية المعارف والعلوم، والمشاركة الفاعلة في كل ما يخدم المجتمع والإنسان.

رسالة الجامعة

إن رسالة الجامعة ترتكز على ثلاثة محاور تشكل منظومة العمل الجامعي وهي: التعليم المتميز، والبحث العلمي، وخدمة أبناء المجتمع، وتسعى جامعة إربد الأهلية لإحداث نقلة نوعية في التعليم الأكاديمي الجامعي، لتحقيق مستوى عالٍ  ومتميز لخريجيها ذوي المؤهلات العلمية المختلفة، وإكسابهم الخبرات العلمية المطلوبة لسوق العمل، وتهيئة بيئة أكاديمية وتكنولوجية جاذبة ومحفزة للإبداع والتميز، والنهوض بالبحث العلمي المرتبط بالتنمية المستدامة، والارتقاء بالتفاعل مع المجتمع للمساهمة في تطويره والنهوض به علميّاً واقتصاديّاً واجتماعيّاً وحضاريّاً.

قيم الجامعة

تلتزم جامعة إربد الأهلية الخاصة برؤيتها، ورسالتها، وفق مبادئ الاستقلالية، والحرية، والديمقراطية، وفي ظل مناخ تسوده قيم الأخلاق، والانتماء، والإخلاص، والتفاني في العمل، والشفافية، والعدالة، وتكافؤ الفرص، والعمل بروح الأسرة الواحدة، ملتزمة بحقوق الإنسان وحرياته.

الغايات الإستراتيجية للجامعة

1.            أن يكون لدى الجامعة أعضاء هيئة تدريسية أكفياء متميزون قادرون على التفاعل محليّاً، وإقليميّاً، ودوليّاً.

2.            أن تكون الجامعة قادرة على تخريج طلبة بسوية مرتفعة علماً، وثقافةً، وانتماءً، وخلقاً، ومواطنةً صالحةً.

3.            أن تكون الجامعة موئلاً للبحث العلمي المرتبط بالتنمية الشاملة.

4.            أن تحقق الجامعة معايير الجودة، والتميز في سائر مكونات المنظومة الأكاديمية في الجامعة.

5.            أن يتوافر لدى الجامعة بيئة جامعية جاذبة تنسجم مع معايير الجودة، والتميز.

6.            أن ترتقي الجامعة بمساهمتها في التنمية المستدامة، وخدمة المجتمع، والبيئة.

7.            أن تعمل الجامعة على تأهيل القيادات الأكاديمية، والإدارية للجامعة، وتعزيز الأداء المؤسسي في الجامعة.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to المدونة